أخبار الجامعةاخبار الكلياتالأخبارالرئيسية

ضمن الاستعداد لاستئاف الدراسة مدير الجامعة يتفقد كليات القانون – الصحة العامة – الدراسات التنموية

دعا الدكتور حسن عوض الكريم علي مدير جامعة شندي لإشراك ممثلين للمجتمع المحلي في مجالس كليتي الدراسات التنموية والصحة العامة وذلك لتكامل الأدوار بين الكليتين والمجتمع والذي تنعكس نتائجه تاهيلا وتدريبا وتثقيفا مما يعود بالنفع علي المنطقة بصورة أكمل وحتي يسهم المجتمع في تأهيل هذه الكليات. جاء ذلك لدي تفقده كليات القانون- الصحة العامة – الدراسات التنموية الكائنة بمحلية المتمة ظهر اليوم الثلاثاء ١٢-٥-٢٠٢٢م في زيارة رافقه خلالها الدكتور ناصر محمد عثمان وكيل الجامعة والدكتور الحارث عبد المنعم عميد شؤون الطلاب وعدد من الإداريين.

وتاتى الزيارة ضمن سلسلة الزيارات التفقدية لمدير الجامعة للكليات لتهيئة البيئة قبل بداية النشاط الأكاديمي بالجامعة في يوم ٢٢ مايو الجاري.

ووجه السيد مدير الجامعة بمعالجة مشكلة نذبب التيار الكهربائي وتأمين مصادر المياه وصيانة المبردات بصورة عاجلة بهذه الكليات .

مثمنا التضحيات الكبيرة التي يقدمها العاملون بهذه الكليات من الأساتذة والتقنيين والموظفين والعمال والحرس الجامعي متعهدا بتوفير وسائل ترحيل مناسبة لهم .

وأكد أن الهدف الأساسي في هذه المرحلة استقرار واستمرار النشاط الأكاديمي بالجامعة بعد أن تم إعلان استئناف الدراسة متعهدا بتحسين بيئة العمل في جميع الكليات من قاعات ومعامل ومكتبات ومراكز خدمات طلابية .

الدكتور ناصر محمد عثمان وكيل الجامعة اعلن عن تشكيل فرق عمل يقودها بنفسه وتوفير كافة المعينات لها ستباشر عملها في الصيانة وإعادة التأهيل بهذه الكليات ابتداءا من عطلة نهاية هذا الاسبوع حتى تنجز أعمالها قبل الوقت المحدد لاستئناف الدراسة . مشيدا بالترابط الأسري والاجتماعي بين منسوبي الكليات بمحلية المتمة والذي انعكس إيجابا على بيئة العمل كما أشاد بالدور الكبير الذي تقوم لجنة ترقية البيئة بكلية الدراسات التنموية والتي تعد الأفضل بين نظيراتها .

داعيا إدارات الكليات لوضع خطط استراتيجية للتطوير وفق رؤيتهم يتم تنفيذها علي مراحل وفق إمكانات وموارد الجامعة . متعهدا بتنفيذ المتطلبات العاجلة والآنية .

الدكتور : الحارث عبد المنعم عميد شؤون الطلاب تعهد بتحسين الخدمات المقدمة للطلاب حتي يتم تحقيق الاستقرار المنشود مشيدا باللجنة التسيرية لاتحاد الطلاب وروابط طلاب الكليات وإسهامها مع العمادة في حل مشكلات الطلاب معلنا استئناف النشاط اللا صفي بالتزامن مع استئناف النشاط الأكاديمي .

هذا وقد تحدث عمداء واساتذة ومسجلو كليات هذه معددين الاحتياجات الملحة لاستئناف النشاط الاكاديمي معلنين تمام الجاهزية لبداية الدراسة متمنين أن تعمل إدارة الجامعة على تنفيذ خطة تهيئة البيئة بالصورة المثلى .

العلاقات العامة واإعلام

زر الذهاب إلى الأعلى